بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


خبر سري للغاية عن مهمة جلال طالباني في السليمانية..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خبر سري للغاية عن مهمة جلال طالباني في السليمانية..!

مُساهمة من طرف كشخيل في الأربعاء نوفمبر 12, 2008 4:34 am




طلي باني يتنزه في بحيرة دوكان..!







فيما [ محافظات جنوب العراق مشتعلة بالقتال الأخ رئيس الجمهورية يتنزه في بحيرة دوكان ]..!
بعد أن سوقت وكالات الانباء أن طلي باني ذهب برحلة استجمام لكردستان وكما يبدو كانت معلومات من أجل التمويه ليس إلا.. علمنا من مصادر موثوقة جدا ومقربة من جلال طالباني أن الرئيس العراقي المزعوم قد وصل إلى النقطة الحدودية من جهة قضاء بنجوين ( ياشماغ )..!

علما بأن الزيارة المذكورة تمت بسرية تامة من غير أي حضور أعلامي !!.
وقد كان غرض الزيارة هو الاجتماع مع عدد كبير من الضباط الكبار الايرانيين ( الحرس الثوري والجيش الايراني ) من مختلف الصنوف .. والغاية هو لتسهيل مهمة الجيش والحرس ألأيراني بتوجيه ضربة موجعة إلى حزب ( بزاك ) أي حزب أحياء كوردستان المعارض للنظام المذكور والمتواجدون في سلسلة جبال / قنديل...!

من جهة ثانية أفاد شهود عيان في قضاء ( قلعة دزة ) أن عشرات السيارات المظللة من نوع مونيكا, كانت تتجول منذ أيام بين القضاء والمناطق القريبة من سلسلة جبال قنديل ، الغرض من ذلك جمع معلومات كافية ووافية عن تواجد الحزب المذكور..!
السؤال الذي يطرحه أهالي المنطقة :
ياترى هل هذه من واجبات رئيس دولة..!؟
وما يفعله كمن ينتمي للعصابات المافيوية أو الاستخابات التي تعمل لحسابات الدول.. ويقولون أن جلال طالباني لايزال يتصرف وكأنه نفس ذلك الجاسوس الذي تاريخه مجبل بخيانات الوطن والعمل ضد العراق وخدمة الأجندات الأجنبية.. أيام البيشمركَة. لكن الأهم ما في المسألة أن الاجتماع المذكور حضره عادل عبد المهدي، نائب طالباني!.

ومن المثير أن يجتمع الاثنان بأتباع ربيبتهم جارة السوء التي لم يتوقفوا عن خدمتها يوماً, أو خدمة كلّ من يدفع أكثر فذاك أجندته بيع العراق حتى أصبح الطالباني يمتلك مئات الملايين والجرذ الآخر يبيع باسم المرجعية والامامية ويشتري القصور والمزارع بفرنسا وضواحيها, وكلها من قوت ودماء الشعب العراقي.. حيث في شهر يناير وبالتحديد في 13/ 1 / 2008 وفي عددها المرقم / 387.. نشرت جريدة هاولاتي ( المواطن ) التي تصدر في السليمانية وعلى صدر صفحتها الأولى وبالخط العريض/ ثروة مسعود بارزاني قدرها أربعة مليارات من الدولارات وثروة / جلال طالباني 400 مليون دولار.. يابلاش..

بعد ذلك الخبر نفذت الجريدة خلال ساعة وتمت طبعها ثلاثة مرات.. بعدها أقام / طالباني دعوة رسمية على الجريدة وأحيل رئيس تحريرها إلى المحكمة وبعدها أطلق سراحه بكفالة كبيرة على أن يحضر في موعد لاحق.. فليطلع أهالي كوردستان على زعماء المافيا الذين يحكمونهم ثم يتباكون أمام العالم على مظلومية الأكراد..!
فمن أين لكم هذه الثروة أيها الأقزام .
بينما آلاف العوائل تنام من غير عشاء وبدون مأوى ومشردين في الدول يعيشون أسوأ الظروف بينما زعماء المافيا أمثال هؤلاء يملكون المليارات..
أين لجنة النزاهة التي تنتقي من تحاسبهم على الهوية كما هي عصابات القتل الطائفية.. أم أن رؤوس العصابات لها صلاحية العفو بينما الصغار هم من يحاكمون فقط..؟

كشخيل

المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى