بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
مايو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


نداء الى الجيش المصري وابناء القوات المسلحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نداء الى الجيش المصري وابناء القوات المسلحة

مُساهمة من طرف هاني سمارة في الأربعاء فبراير 23, 2011 12:45 am

نداء الى الجيش المصري وابناء القوات المسلحة
اقلقنا نزول الجيش "المصري" الى الميدان يوم 28 يناير 2001, وتأملنا في نزوله خيرا واعلان انضمامه الى جانب الشعب والثورة, وتبرئه من النظام الحاكم في مصر وجرائمه اسوة بما فعلته وتفعله جميع جيوش العالم في ثورات شعوبها على غرار ما قامت به الجيوش الوطنية في دول اوروبا الشرقية مثلا . ولكن الجيش "المصري" خيب امالنا وبدد امانينا وحمى النظام من السقوط بل وذهب الى تحطيم اهدافنا!

لقد استقبل الثوار الجيش المصري في الميدان بالترحاب وفتحوا له الصدور والاحضان, وبدلا من انضمامه اليهم قام الجيش بحماية رئاسة الوزراء والقصر الرئاسي ومبنى الاذاعة والتلفزيون وبقية المؤسسات التي تشكل ركائز النظام السياسي والاداري في الدولة وحال بين تحريرها واستعادة الثورة والشعب لها من قبضة النظام!
ليس هذا فحسب بل ان الجيش ذهب الى تطويق الثوار المعتصمين في ميدان التحرير ووجه فوهات دباباته ودروعه الى ظهور المعتصمين في الميدان في رسالة تهديد واضحة المعنى! وقام بعد التمركز في مواقعه بأعاقة توافد الثوار وتواصلهم البشري والديمغرافي!

لقد نزل الجيش الى الميدان انصياعا وولاء لحسني مبارك ونظامة المجرم وحكومته فاقدة الشرعية, وثبت ان هدف نزول الجيش ليس نصرة الشعب والثورة وانما نصرة النظام وحمايته من السقوط, ومحاصرة الثورة وافشالها. فالجيش هو الاداة الوحيدة التي حالت وما تزال دون سقوط النظام ودون انتصار الثورة!

ثم خرج علينا اركان النظام بخدعة ما سمي بـ "تنحي" حسني مبارك عن الرئاسة و "توليته" ادارة شؤون البلاد لما سمي بـ "المجلس العسكري"! وهو يقينا بلا ريب مجلس عسكري حسني مبارك وزبانيته, واحد اهم اركانه وركائزه الباطلة والمرفوضة والتي يمثل اقالتها احد اهم اهداف الثورة.

نحن نفرق بين الجيش الصري الوطني الباسل بطل العبور وحرب اكتوبر وبين المؤسسة العسكرية الباطلة التي انتجها النظام وارتكز عليها في حكمه الدكتاتوري واستبداده. فالجيش المصري هو ابن الشعب المصري وابن الفلاحين والفقراء والوطنين والشرفاء, وليس الشعب المصري بابن للجيش ولا هو ابن اي مؤسسة عسكرية يفرضها هذا النظام او ذالك, كما ان الشعب المصري هو عماد هذا الجيش ورافده الوحيد بالانفس والعطاء, وهو الوحيد من يزكي ويشرعن هذا الجيش المصري ولا احد من بعد الله سواه.

نحن نفرق بين الجيش ابن الشعب والذي ولائه لله والشعب والوطن وبين المؤسسة العسكرية الغاشمة الموالية لنظام الحكم الفاسد, التي لوثت تاريخ هذا الجيش البطل صاحب الماثر والتضحيات, والتي حاولت وما تزال توريط الجيش بدماء ابناء وبنات الشعب المصري الغيارى الاحرار, كما لطخت يداه بدماء ابناء الشعب العراقي والفلسطيني, دفاعا عن الكيان الصهيوني والارتماء في احضان المستعمر والمشروع الامريكي.

نحن اذ نهيب بجيشنا الباسل وبابناء قواتنا المسلحة الغيارى, فأنا نطالبهم كجيش مصري رتب ووحدات وافراد ان يعلنوا تبرئهم من النظام فاقد الشرعية وحكومة شفيق وادواته ومجلسه العسكري, وان يعلنوا صراحة وبوضح ولائهم لله والشعب, وانضمامهم لثورة الكرامة والعزة والشرف, والعمل يدا واحدة في ملحمة الشعب والثورة المصرية لاسقاط وتحطيم النظام المجرم فاقد الشرعية.

كما ونؤكد على انه لم يعد مقبولا اي عذر او تبرير لعدم اعلان الجيش صراحة تبرئه من النظام, والانضمام الى صفوف الشعب والثورة. واذاما انصاع الجيش لاوامر وتعليمات "المجلس العسكري" والقيادة فاقدة الشرعية على عكس الولاء لله والشعب والثورة, وقام باطلاق النار على ظهور الثوار والشعب, فاننا سنواجهه بصدورنا المفتوحة, ولن نبخل بدمائنا وارواحنا في سبيل الله وفي سبيل تحرير مصر من هذا النظام المجرم الغاشم, ويعلم الجيش جيدا ان غالبية ابناء الشعب المصري قد ساهم بشرف وتاهل وتخرج من مدرسة الجيش المصري الوطني البطل وتمرس فيها على حب الوطن والدفاع عنه.
والله ولي المؤمنين.

هاني سمارة

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 17/02/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى