بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
يناير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


البرادعي عميل السي اي ايه مرشح للرئاسة في مصر !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البرادعي عميل السي اي ايه مرشح للرئاسة في مصر !

مُساهمة من طرف القادسية في السبت يناير 29, 2011 1:56 am

البرادعي عميل السي اي ايه مرشح للرئاسة في مصر !


حقيقه البرادعي رجل أمريكا ومؤامره الدبلوماسيه الصهيونية

تم الترويج بشكل واسع من قبل ماكنة الاعلام الصهيوامريكي للبرادعي على انه مخلص ومحرر الشعب المصري بسبب ارائه المبتذلة ضد نظام الحكم في مصر, ولكنه في الحقيقه رجل الصهيونية في مصر. فجرائته هذه مصدرها حمايه أمريكا والغرب له, ولولاهما لما تجرأ وفتح فمه بكلمه واحده ضد من رفعوه وأدخلوه السلك الدبلوماسي. ويجب ان نعلم ان البرادعي هذا قد تم تربيته وأعداده في وزاره الخارجيه المصريه منذ عام 1964 ومن بعدها في المؤسسات الدبلوماسيه العالميه واروقة السي اي ايه للقيام بالدور المرسوم له.

هل لاحظتم ان معظم وكالات الانباء العربيه والعالميه والمواليه لامريكا مثل الجزيره والبي بي سي اعلنت باستمرار بان البرادعي الموجود في تلك اللحظه في العاصمه النمساويه فيينا سيعود الي مصر يوم الجمعه 28 يناير 2011 للمشاركه في مظاهرات الشباب والشعب في مصر, وكأنه مخلص الشعب المصري وقائد الثوره المصريه.
أمريكا الان تراقب الشارع المصري وتراقب التطورات, وواضح ان الاوامر قد جاءت للبرادعي في فيينا بالتحرك والذهاب الي مصر حتي يبدو وكأنه محرك ثوره الشباب والشعب المصري بعد ان نزل مئات الالاف من الشباب والشعب المصري الي الشوارع ومصر علي أبواب ثوره شعبيه.


بدايه البرادعي
البرادعي بدأ حياته في وزاره الخارجيه المصريه ففي عام 1964 كان موظف في اداره الهيئات في وزراه الخارجيه وأصبح ممثل لبعثه مصر في الامم المتحده وفي عام 1974 حصل علي الدكتوراه من أمريكا في القانون الدولي وتم تعيينه في نفس السنه مساعد لوزير الخارجيه في ذالك الوقت الوزير أسماعيل فهمي وفي عام 1980 عمل في الامم المتحده في برنامج القانون الدولي والتحق في عام 1984 بهيئه الطاقه الدوليه وفي عام 1997 أصبح رئيس للوكاله الدوليه للطاقه الدوليه والجميع يعلم دوره المتواطئ مع أمريكا في تدمير وتخريب العراق واحتلاله.

هذا الرجل تربي في وزاره الخارجيه المصريه ثم تولت المؤسسات الدبلوماسيه العالميه أحتضانه للقيام بالادوار المنوطه له مثل التأمر علي البرنامج النووي العراقي ومن ثم أحتلال وتدمير العراق وهو الان في أنتظار الاوامر من يحركوه ويحموه للقيام بالمهمه الثانيه في مصر.


البرادعي هذا يعلم عن أمريكا والنمسا أكثر مايعلمه عن مصر, ويتلقى في فيينا الاوامر وقد صرح هذا الرجل انه سيعود الي مصر يوم الجمعه 28 يناير 2011 للمشاركه في مظاهرات الشباب المصري بعد ان بدي للجميع ان مصر علي أبواب ثوره يقوم بها شباب مصر, وهو يريد ان يركب الموجه وخطف نظام الحكم كما هو مخطط ومرسوم له من قبل اسياده الامريكان.


لماذا نرفض ا لبرادعي:
البرادعي يريد ان يلغي الفقره الثانيه في الدستور المصري وهي ان الدين الاسلامي هو مصدر التشريع في مصر وهذا طبعا المطلب الامريكي الاول في المنطقه فاذا كان حسني مبارك لم يستطيع ان يلغي هذه الفقره فأمريكا تتمني وصول شخص مثل البرادعي للقيام بهذه المهمه.

البرادعي أيضا يدعي ان النصاري في مصر لهم مطالب وكأن النصاري فقراء ومضطهدون في مصر مع ان النصاري يمتلكون أكثر من ثلث ثروه مصر (حسب تصريحات الشيخ القرضاوي) مع ان عددهم مابين 5% من تعداد مصر.

يجب ان يعلم كل مسلم وكل عربي ان الانجليز لهم قدره علي أقامه علاقات نسب وقرابه مع من يصلون لكرسي الحكم في مصر. ويبدو ان البرادعي أيضا تنطبق عليه هذه المواصفات بعد زواج أبنته ليلي من رجل الاعمال الانجليزي نيل بيزي.
يعني خلاص من قله الرجاله في مصر حانجيب واحد خواجه ومجوز بنته لرجل أنجليزي علشان يحكم مصر؟

يابرادعي الشعوب ايلي بتعمل الثورات مش الاشخاص زي شعب تونس ايلي عملوا ثوره علشان بائع متجول أسمه محمد بوعزيزي أتضرب وعربيه الخضار بتاعته ايلي بيجرها بأيده أتصادرت أما انت بقالك في الحكومه المصريه من عام 1964 محدش سمع صوتك ليه من زمان ولا امريكا ايلي باعتاك في مأموريه في الوقت ده وانت بس منتظر الاوامر علشان لو حصل تغيير في المناخ السياسي في مصر تبقي موجود وجاهز.

مصر ليست بحاجه الي محمد البرادعي ولكن بحاجه الي سلمان خاطر
البرادعي وقت كتابه هذه المداخله موجود في دوله أوربيه أسمها النمسا وهو في انتظار الاوامر الموجهه اليه من الخارج.
سلكان خاطر لم ينتظر الي اي اوامر من الخارج وتصدى لاعداء الله واعداء الاسلام واعداء مصر الصهاينة المحتلين عندما دنسوا الاراضي المصرية وعبروا الحدود وتعدوا على كرامة وسيادة مصر والمصرين.

صور من أسلوب الحياه الغربي الذي يحياه البرادعي وعائلته
اولا ايه ايلي علي الترابيزه ده يابرادعي يكونش عرقسوس ومين الخواجه الانجليزي ده ايلي قاعد جنب بنتك
انت حر في بنتك كمواطن مصر تشربها عرقوسوس تلبسها مايوه تجوزها انجليزي
لكن مش حر كرئيس لدوله أسلاميه في حجم مصر
ولا انت فاكر ان مصر دوله ماتفرقش معاها تكون اسلاميه ولامسيحيه
ياراجل عيب لما تقول المسيحيين ليهم مطالب في مصر وهم يمتلكون اكتر من ثلث ثروه مصر
واكبر ملياردير في مصر نصراني واسمه نجيب ساويرس
ولا امريكا محفظاك الكلمتين دول علشان تقولهم طبقا للاوامر الصادره اليك.


ومراتك لابسه كده ليه؟
هي حره طبعا تلبس ايلي يعجبها كمواطنه مصريه عاديه
لكن سيده مصر الاولي مش حره انها تلبس كده لانها حاتمثل غالبيه شعب مصر ايلي هما مسلمات
ولاانتوا مش فارقه معاكم غالبيه بنات وسيدات مصر مسلمات ولا مسيحيات
روح شوف مرات رئيس تركيا عبدالله جول بتلبس حجاب ازاي
وشوف مرات رئيس وزرائه رجب طيب اردوجان برضه بتلبس حجاب ازاي
حاتعملي فيها خواجه ومستنير مش عاوزينك رئيس لمصر ولاحتي سفير
كفايه عليك رئيس هيئه الطاقه الذريه علشان تخدم أمريكا من تحت لتحت.


وعيب يعني بنتك تتباس كده في مكان عام قدامك دي مش اخلاق مصر ولااخلاق المسلمين
ولاانت عايش في دور الخواجه المتنور ايلي مش فارقه معاه مسلم ولا مسيحي
احنا مش عاوزين رئيس خواجه كده أقسم بالله حسني مبارك ارحم منك
انت مش اكتر من مخدر أمريكا باعتاه للشعب علشان يخدرهم اكتر مما هما متخدرين
ودورك معروف وهو أنك تكون رئيس أحتياطي تحت الطلب
علشان لو حسني مبارك مبقاش الرئيس لائ سبب تكون انت جاهز
(فرح ليلي البرادعي من رجل الاعمال الانجليزي نيل بيزي تم في السفاره المصريه في فيينا
وهذا يدل علي ان البرادعي هذا جزء لايتجزأ من المنظومه الدبلوماسيه المصريه وليس من المعارضه كما يعتقد السذج).






































دي صوره رئيس تركيا عبدالله جول وحرمه وبنته وزوجها في فرحهم وفي الصوره رئيس الوزراء رجب طيب اردوجان وحرمه!

عايز تقلد يابرادعي قلد الاتراك مش رايح تقلد الامريكان والانجليز.



اظغط على الرابط لترى ابنة عميل السي اي ايه المتصهينttp://www.youtube.com/watch?v=D9c8FKBpZaE&feature=player_embedded

ودي منظر بنت راجل عاوز يبقي رئيس جمهوريه لدوله أسلاميه
هي حره تلبس ايلي يعجبها لو مواطنه عاديه مش بنت رئيس دوله عربيه أسلاميه كبيره زي مصر

ولك الله يامصر

ملحوظه
الغرض من هذا الموضوع ليس دفاعا عن حسني مبارك فانا لم انتخبه ولن انتخبه وأتمني رحيله لانه يكفي 30 عاما من الخراب
وانا طبعا ضد التوريث لابنه مثل ال 80 مليون مصري لان بلدي مصر ليست عزبه تورث
ولكن الغرض هو كشف حقيقيه البرادعي ومن يقف وراءه ولكشف طبيعه المؤامره لايصال
هذا الرجل الي الحكم في مصر لمصلحه الدول والمؤسسات الذين رفعوه رفعوه من البدايه.


--------------
منقول (بتصرف)
http://www.gamalat.com/forum/showthread.php?t=318593


عدل سابقا من قبل القادسية في الأحد مارس 06, 2011 5:39 pm عدل 6 مرات

القادسية

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أبورغال بشخص البرادعي

مُساهمة من طرف القادسية في السبت يناير 29, 2011 2:58 am

أبورغال هو الدليل الذي خان أمته ودل الحملة الصليبية الحبشية عام 570م بقيادة القائد الصليبي ابرهة الحبشي لهدم الكعبة ، بعدأن تسبب وجود بيت الله المعظم في أم القرى في عرقلة نشر النصرانية في الجزيرة العربية ... وفي المقال التالي تبيان لأبي رغال العصر ودوره في إهلاك الحرث والنسل في العراق ...

****
هل كان بوسع البرادعى أن يوقف الغزو الأمريكى للعراق؟
د . عبدالله الأشعل
صحيفة المصريون 23/8/2009م

أثار البرادعى فتح الملف مرة أخرى عندما صرح فى أوائل الأسبوع الثانى من أغسطس 2009 بأنه نادم على أنه سكت على الغزو الأمريكى للعراق. ولعله من المفيد للحاضر والماضى أن نسجل عدداً من الملاحظات بصدد هذه القضية الخطيرة.
الملاحظة الأولى هى أن الجميع بمن فيهم البرادعى وأعضاء مجلس الأمن الدائمين على الأقل كان يعلمون أن واشنطن تعد العدة لغزو العراق ولكنها تبحث عن حيثيات ووثائق تستند إليها فى هذا القرار. وكانت البداية الفعلية فى خطة الغزو وأدواته القانونية هو قرار مجلس الأمن رقم 1441 لعام 2002 الذى فرض تفتيش العراق بحثاً عن أسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة النووية، وهو نفس العام الذى بدأ فيه شارون خطته للقضاء على الانتفاضة تزامناً مع صدور مبادرة السلام العربية، وهو نفسه عام صدور قانون القدس الذى التزمت فيه الإدارة الأمريكية قانونا على تفعيل مقولة القدس عاصمة أبدية ودائمة لإسرائيل. معنى ذلك أن قرار التفتيش صدر عن وعى من الجميع بأنه الأداة الدولية الأولى المؤدية للغزو، ولايقدح هذا القول فيما أكده وزير خارجية فرنسا فى جلسة مجلس الأمن الشهيرة ديفيلبان غريم ساركوزى الذى صار رئيسا للوزراء فيما بعد، أن قرار التفتيش لا يعطى واشنطن رخصة غزو العراق. ورغم وضوح نية الغزو التى صدر فى ظلها وتمهيدا لها قرار التفتيش والذى منح فرق التفتيش (unmovic وفريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية) رخصة مطلقة فى العمل فى كل شبر فى العراق، فإن كوفى عنان أمين عام الأمم المتحدة حينذاك الذى كان هو الآخر يعلم هذه الخلفية عقب بعد صدور القرار بأن القرار يدعم قضية السلام وأعطى دفعة جديدة للبحث عن الأمن فى عالم تتزايد فيه المخاطر، وأن صدور هذا القرار يقدم نموذجاً للدبلوماسية المتعددة الأطراف التى تخدم قضية السلام والأمن وحث القيادة العراقية على أن تهتبل هذه الفرصة حتى تنهى عزلة الشعب العراقى ومعاناته. وأضاف الأمين العام أنه إذا استمر العراق فى تحديه، وجب على مجلس الأمن أن يتحمل مسئولياته. وحذر الأمين العام العراق من مغبة عدم التعاون لنزع سلاحه سلمياً. وأبدى وزير خارجية فرنسا رضاه عن استبعاد الاستخدام الفورى للقوة ومرور التنفيذ بمرحلتين الأولى أن تقدم فرق التفتيش تقاريرها إلى المجلس، ثم المرحلة الثانية أن يتخذ المجلس قراره على ضوء ذلك. وشدد وزيرا الصين وروسيا على حصر الحق فى تقرير وجود مخالفات للقرار فى فرق الأمم المتحدة دون سواها. غير أن وزير الخارجية الأمريكى الجنرال كولين باول الذى ندم بشدة على دوره فى هذه المسرحية بعد ذلك، فتح الباب لاستخدام بلاده للقوة ضد العراق رغم القرار عندما أكد أن القرار لايمنع أى عضو من العمل دفاعاً عن نفسه ضد العراق أو أن يرغم العراق على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة الهادفة إلى حماية السلم والأمن الدوليين. أى أن وزير الخارجية الأمريكى اعترف بأن القرار لايعطى أحدا رخصة لاستخدام القوة، ولكنه لايمنع أى عضو من استخدام القوة. وربما كانت هذه الأحداث هى التى أيقظت ضمير الأمين العام كوفى عنان فيما بعد ليعلن أن واشنطن استخدمت القوة بشكل غير مشروع رغم تهديد واشنطن له بفضح دور نجله فى مشروع النفط مقابل الغذاء فى العراق.
معنى الملاحظة السابقة أن الكل تواطأ على غزو العراق، وكأن هذا الغزو كان الشرط الضرورى لكى يسود السلام فى العالم، بينما انطوى سكوت العالم العربى على عدم الإحاطة بالفارق بين الضيق من نظام صدام، وبين مستقبل شعب عظيم، فتح الغزو طريقه إلى الضياع، لمجرد أنه عجز عن كبح جماح نظامه ورده إلى صوابه.
الملاحظة الثانية، عندما قدمت فرق التفتيش تقاريرها وناقشها المجلس يوم 5 فبراير 2003 كانت القوات الأمريكية قد استكملت حشدها تنفيذا لقرار سياسى مبكر بالغزو، وبعد التمهيد الدبلوماسى والإعلامى المكثف. بعد انتهاء جلسة 5فبراير التى أكدت فيها تقارير التفتيش أنها لم تعثر حتى حينه على أسلحة للدمار الشامل، أعلن محمد البرادعى مدير عام الوكالة حينذاك ما سبق أن قرره مديره السابق ورئيس لجنة unmovic اعتقادهما بخلو العراق تماماً وأن افتراض وجود أسلحة لايقوم على أساس. بعد صدور قرار التفتيش عام 2002 كتب البرادعى مقالاً فى "الحياة" يعد فيه بأن امتثال العراق لقرار التفتيش أمر ضرورى واشترك بذلك فى الحملة الدولية والعربية التى صورت هذا الامتثال على أنه طوق النجاه للعراق وتفويت لذريعة واشنطن لغزوه. وقد نشرت "الحياة" مقالالى بعده بيومين عنوانه "وماذا بعد التحقق والتفتيش؟ أكدت فيه أن قرار التفتيش جزء من استكمال الغزو وأن المشاركة فى إعداد الملف تواطؤ فى هذا الملف. فلماذا هدد البرادعى بأنه سوف يستقيل إذا هاجمت واشنطن العراق، وذلك عقب جلسة مجلس الأمن الشهيرة يوم الخامس من فبراير 2003. لقد قدم البرادعى تقريره السلبى إلى المجلس فى حدود صلاحياته وفق قرار التفتيش، فما الذى دفع البرادعى إلى التهديد بالاستقالة، وهو يعلم أن استقالته أو بقاءه لن تؤثر فى قرار الغزو الذى اتخذ قبل ذلك بسنوات. لكن هذا التهديد يعنى أن البرادعى قدم شيئاً حاسماً جعل تنفيذ قرار الغزو ممكناً، وأشارت تقارير بعدها إلى أن تقرير البرادعى طمأن واشنطن تماماً إلى أن الغزو سوف يكون آمناً، وقال بعضها أن فريق البرادعى وضع بعض العلامات على الأهداف الاستراتيجية وساهم فى تجنيد العملاء حتى يسهلوا عملية الغزو.
ما بين التهديد والإستقالة عام 2003 والندم والأسى على دوره عام 2009 حقل ألغام، ولايكفى أن يعتذر البرادعى عن أمر عظمت حوله التكهنات، وعليه أن يبرئ ذمته فيسجل للتاريخ ماذا كان دوره حقيقة فى غزو العراق وضياع أمة عظيمة وشعب فقد القدرة على رؤية المستقبل من جديد. نرجو أن يوضح الدكتور البرادعى وهو يجتر ذكرياته ملابسات منحه مناصفة مع الوكالة جائزة نوبل للسلام خاصة وأن سجل الوكالة فى منع الانتشار النووى معروف بتواضعه الشديد بل يتزايد الانتشار فما هى حيثيات منحه هذه الجائزة السياسية الرفيعة؟. كما نرجو أن يوضح لنا الدكتور البرادعى استكمالاً لجوانب الصورة ملابسات ترشيح الولايات المتحدة له لمنصب مدير الوكالة ضد المرشح المصرى فى ذلك الوقت؟


http://www.4algeria.com/vb/showthread.php?t=155625

القادسية

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البرادعي و الشيعة !...............عن جريدة " المصريون"

مُساهمة من طرف القادسية في الأحد مارس 06, 2011 5:43 pm

البرادعي و الشيعة !.........................عن جريدة " المصريون"

أثناء حوار الدكتور محمد البرادعي عن مشروعه الطموح بأن يكون رئيساً لمصر، مرت من بين شفتيه جملة شديدة الخطورة عن تعجبه من مصطلحي السنة والشيعة وأنه لا فرق عنده بين السني والشيعي.

حين سماعي لهذه الكلمات جلست أتخيل البرادعي رئيساً لمصر، وكيف سيكون حال مصر مع الشيعة وحال الشيعة مع مصر في عهد مشتاق الرئاسة، الساعي لإلغاء المادة الثانية من الدستور المصري، والتي تنص على أن الإسلام هو المصدر الرئيسي للتشريع.

فقفزت إلى مخيلتي عدة أمور من شأنها تطبيع مصر التام مع الشيعة، ومع الكيان الفارسي في عهد البرادعي؛ ومن بين هذه الأمور المتوقعة:

أولاً... فتح كافة العلاقات الدبلوماسية مع الكيان الفارسي، ومن ثم تمكن الحرس الثوري من التجوال في شوارع قاهرة المعز بهوية واضحة وبمنتهى اليسر المصحوب بحماية المدرعات المصرية السنية، وهذا أمر من شأنه التعجيل بتنفيذ مخططات الكيان الفارسي الساعي لتطويق ديار أهل السنة والجماعة، وعلى رأسها مصر بعد أن صارت العراق رهن إشارة هذا الكيان الفارسي.

ثانياً.... فتح باب السياحة الدينية على مصراعيه بحيث يتوافد آلاف الشيعة على مصر تحت ذريعة زيارة الأضرحة الوهمية الموجود منها بعض النسخ الوهمية عندهم، ومن ثم ستتمكن هذه الآلاف من ممارسة عقائدها الباطلة بإجماع علماء الإسلام في بقعة سنية طاهرة هي مصرنا الحبيبة، ناهيك عما يصاحب ذلك من خلخلة عقيدة أهل السنة في مصر.

ثالثاً... سيسمح للشيعة بممارسة كافة وسائل وأساليب التبشير بالضلالات الشيعية في مصر سواء كانت وسائل إعلامية مقروءة ومسموعة ومرئية، أو وسائل تعليمية كالمدارس والجامعات، أو وسائل تثقيفية كالمراكز البحثية ودور النشر والمكتبات العامة، أو فنية كشركات واستوديوهات إنتاج الدراما الشيعية، أو اجتماعية كالمؤسسات التبشيرية ومنظمات مراقبة أوضاع الشيعة، وأخيراً دينية، كبناء مزيد من الأضرحة، والحسينيات والسماح بإقامة مجالس العزاء واللطميات والبكائيات وكل ما هو غم وبؤس وسواد ما أنزل الله به من سلطان.

رابعاً... فتح المجال لكافة "مرتزقة التقريب" في مصر لأن يتحدثوا ويتحركوا بين القاهرة وطهران بمنتهى السهولة والتيسير، ومن ثم القبول بكافة تنازلات هؤلاء؛ القافزة فوق الاختلالات العقدية، والمتجاوزة عن السب والطعن في أعراض زوجات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه الكرام رضي الله عنهم.

خامساً.... توفير المظلة التامة لكافة المرتديين عن دينهم، والتاركين لمذهب أهل السنة والجماعة لصالح عقائد الفرقة الشيعية الباطلة، حيث سيحتج حينها البرادعي بالمادة (18) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان- تلك المقررات الأممية التي أعتبرها البرادعي في ذات الحوار أعلى شرعية من الدستور المصري- حيث تنص المادة على أن " لكل شخص حق حرية الفكر والوجدان والدين، ويشمل هذا الحق حريته في تغيير دينه أو معتقده، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حده".

سادساً.... سيسب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله سلم وسيطعن في أهل بيته علناً وفي كافة وسائل الإعلام، وستتوافر الحماية والمظلة الرسمية لهذه البذاءات تحت ذريعة حرية الرأي والتعبير أحد مبادئ حقوق الإنسان التي صكها الغرب وترعاها الأمم المتحدة، خاصة وأن حرية الرأي في مواثيق حقوق الإنسان غير مقيدة فهي مطلقة، وتقفز فوق كافة الحدود، ولا تكترث بأية اعتبارات دينية. وفي ذلك تقول المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفى التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود".

سابعاً.... سيفتح الباب لزواج المتعة الشيعي في مصر، وستتسع معه رقعة الفوضى الجنسية والانحلال الخلقي واختلاط الأنساب، ولكن هذه المرة بحماية تشريعية يرعاها البرادعي رئيس دولة مصر السنية.

إن الخطورة في كل التوقعات المستقبلية التي ذكرناها حال ما تمكن البرادعي من حكم مصر برعاية أمريكية ومباركة شيعية تكمن في أمرين:

الأمر الأول... أن هناك تغييب حادث الآن للشريعة الإسلامية لصالح الأدوات العلمانية، وقد ترتب على هذا التغييب ضعف في الحصيلة والحصانة الشرعية لدى قطاع عريض من المجتمع المصري، فهو إذن غير مؤهل عقدياً لمواجهة فيضان الشبهات والضلالات الشيعية.

الأمر الثاني... أن البرادعي نفسه له موقف شديد العداء من كون الإسلام منظم وضابط لحياة العباد، ومن ثم فهو يسعى لجعل مواثيق الأمم المتحدة هي المرجعية لكافة التشريعات المصرية بحسب تصريحه المعلن.

وهنا نقطتين رئيسيتين في غاية الخطورة

أنه لو أردنا تصنيف مضامين حقوق الإنسان على أنها تضم حقاً وباطلاً، وأن علينا أن نأخذ الحق ونترك الباطل، فإن شرط عدم التجزئة الذي اشترطته معاهدات حقوق الإنسان سيقف حجر عثرة أمام محاولات الانتقاء.

أن المواثيق والقوانين بميراثهما الوضعي وخلفيتهما الغربية سيكونان هما الأصل المرجعي المهيمن لحقوق الإنسان. فهي لا تجعل المرجعية مرنة بحيث تتباين باختلاف المكان، وتحترم خصوصيات الشرائع السماوية ولكنها تتفرد بمرجعيتها الوضعية، والمرجعية الإسلامية في الحريات والحقوق الإنسانية إن قبلها المجتمع الغربي فهو يقبلها كتابعة لرؤيته هو، وذلك من باب الاستحسان لا الإلزام.

وهاتان النقطتان فيهما إقصاء مبكر لسيادة الشريعة الإسلامية، فإما الرؤية الغربية أو الشريعة الإسلامية.

وعليه فإن حال تطبيق الشريعة الإسلامية مع البرادعي سيكون أشد سوءاً، إضافة إلى أن أدواته العلمانية لن تقف عند حدود إقصاء ما تبقى من الشريعة فقط، بل ستمتد إلى خلخلة العقيدة السنية الصافية بالسواد الشيعي، ومن ثم سيتم تضييق الخناق على كافة الصادين للمد الشيعي والمنبهين لخطورته على عقيدة أهل السنة والجماعة، وحينها سيكون الطريق خال من كافة حوائط الصد، وخطوط الدفاع الأمامية، وسيكون معبداً أمام الشيعة كي ينشروا أباطيلهم وضلالاتهم العقدية في مصر، وبحماية من القصر الجمهوري، ساعين في ذلك لتشييع المصريين، واستعادة ما يسمونه إرثهم الفاطمي في مصر.


وأتوقع حينها أن وتيرة الأحداث ستكون أسرع مما نتخيل، وأؤكد على أن نيران كسرى ستحرق عرش البرادعي نفسه.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=25213
جريدة المصريون.


عدل سابقا من قبل القادسية في الأحد مارس 06, 2011 6:03 pm عدل 2 مرات

القادسية

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أسرار وصول البرادعي الى مصر !

مُساهمة من طرف القادسية في الأحد مارس 06, 2011 5:51 pm

أسرار وصول البرادعي الى مصر‏ !

As Received

أسرار وصول محمد البرادعي الى مصر على جناح السرعة في هذا الوقت الحساس و تصريح المرشد الايراني علي خامنئي بأن مصر سوف تحذو حذو إيران نحو جمهورية إسلامية تحت إرشاده.

الموقع أدناه يفضح العلاقة المشبوهة بين محمد البرادعي (الذي حاول بكل مايملك من جهد تبرئة البرنامج النووي الايراني على عكس ما فعل في العراق) و النظام الايراني.

هذا الموقع يصف زوجة محمد البرادعي (عايدة الكاشف) بأنها إيرانية ، وابن عمها المدعو آية الله مهدوي كاني ، "العقل المدبر" للنظام الإيراني و المقرب جدا من الطاغية الخميني. وفي المقالة التي كتبها الدكتور كاميران بيرنيه يقول "... البرادعي لا يمكن أن يكون محايدا تجاه ايران" بسبب علاقة زوجته بمهدوي كاني و بمزيد من البحث في محرك البحث كوكل يكشف أن مهدوي كاني يرأس الجمعية الايرانية المتشددة لرجال الدين وهي واحدة من المجموعات السياسية الرئيسية في الحكومة الايرانية النازية. (على لسان الموقع)

أرجو الدخول على الموقع أدناه لمزيد من المعلومات :

Mohamed El Baradei has an Iranian wife? (Cueball nukes inspector)

http://www.freerepublic.com/focus/news/1295288/posts

واجبك النشر لفضح أعداء العروبة والاسلام

القادسية

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى