بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
يوليو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


الاتحاد العام التونسي للشغل يتأمر على الثورة والشعب مع الغنوشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاتحاد العام التونسي للشغل يتأمر على الثورة والشعب مع الغنوشي

مُساهمة من طرف القادسية في الخميس يناير 27, 2011 9:50 pm

الاتحاد العام التونسي للشغل يتأمر على الثورة والشعب مع الغنوشي

نداء الى الشعب التونسي
اسقطوا حكومة الغنوشي والاتحاد


محمد الغنوشي الوزير الاول للنظام منذ عام 1999 والنائب الاول لرئيس التجمع شين العابدين الدستوري الديمقراطي منذ 5 سبتمبر 2008.

إنسحب الإتحاد العام التونسي للشغل من تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التي أعلن عنها الوزير الأول محمد الغنوشي مساء أمس وأعلن ممثلوه في الحكومة والبرلمان تقديم استقالتهم بسبب ضم الحكومة "لعدد من وزراء النظام القديم" .

وفي السياق ذاته صرح الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل محمد شندول ،الذي يعد أكبر منظمة نقابية في البلاد، ان الهيئة الإدارية للاتحاد درست تطورات الوضع في أعقاب الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية وقررت بالإجماع "سحب" ممثلين اتحاد الشغل من عضوية البرلمان.

وتنتمي تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية تضم عدة شخصيات تنتمي إلى الإتحاد العام التونسي للشغل وهم السادة حسين الديماسي الذي أسندت له حقيبة التكوين المهني والتشغيل وعبد الجليل البدوي الذي عين وزيرا لدى الوزير الأول وأنور بن قدور الذي أسندت له مهمة مساعد وزير النقل والتجهيز.

وارجع محمد شندول قرار الإنسحاب من هذه الحكومة إلى ما وصفه بـ "إنعدام التوازن وضم الحكومة لعدد كبير من وزراء الحزب الحاكم في عهد بن علي أي حزب "التجمع الدستوري الديمقراطي".

وأبرز أن المشاورات التي تمت من اجل تشكيل هذه الحكومة "اتسمت بالتسرع ولم تأخذ في الاعتبار مبدأ النوعية في اختيار الشخصيات المرشحة لمناصب وزارية". وشدد على ان الاتحاد العام التونسي للشغل قرر أيضا "الإنسحاب" من الهيئات التشريعية في البلاد أي البرلمان ومجلس المستشارين حيث أعلن ممثلوه استقالتهم من المؤسستين التشريعيتين.

وكانت تونس قد شهدت موجة من الاحتجاجات الدموية استمرت أربعة أسابيع احتجاجا على البطالة وغلاء المعيشة والفساد ثم تطورت هذه الاحتجاجات للمطالبة بتنحية الرئيس زين العابيدن بن علي عن السلطة وهو ما حدث يوم الجمعة 14 يناير الحالي عندما غادر الرئيس المخلوع رفقة عائلته البلدا متوجها نحو المملكة العربية السعويدبة.

وعلى إثرها تولى رئيس البرلمان التونسي السيد فؤاد المبزع مقاليد الرئاسة مؤقتا بعد تأديته يوم السبت المنصرم اليمين الدستورية كرئيس مؤقت لتونس بموجب المادة 57 من الدستور خلفا للرئيس بن علي وكلف السيد المبزع الوزير الاول محمد الغنوشي بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

ولكن مواقف القائمين على اتحاد الشغيلة سرعان ما تغيرت امام اغراءات السلطة والمصالح, فهذا المستعمر الفرنسي الصليبي الذي وضع الدستور ورؤساء تونس السابقين وحاشيتهم قد اثبت انه هو الذي يتحكم في زمام الامور في البلاد, ولى طاقم الصف الاول من الحرس القديم محمد الغنوشي مقاليد السلطة وادراة البلاد رغم انف الشعب التونسي وارادته! ما يدل على الالتفاف على مطالب الشعب التونسي واحتواء ثورته وافشال اهدافها. واتضح اشتراك قادة وممثلين ما يسمى بالاتحاد العام التونسي للشغل في هذه الجريمة والمؤامرة على الشعب التونسي...فبين عشية وضحاها خرجت الحكومة الممثلة للمستعمر الفرنسي براسة الغنوشي بمسرحية استبدال وزراء الداخلية والخارجية والمالية ادعاءا بانه نزولا عند مطلب الشعب التونسي وتنحيتهم كونهم من طاقم نظام بن علي, مقابل بقاء الغنوشي رئيسا واعطاء بعض الصلاحيات لما يسمى بممثلي اتحاد الشغل!...والهدف والمعنى واضح جدا, فالذي اقال وزراء الداخلية والخارجية والمالية بيده اقالة من خلفهم!..وبيده تحديد قيادة واركان الدولة والنظام وليس الشعب التونسي الثائر, والمطلوب حاليا تضليل الشعب وتخديره والاجهاض على ثورته وهدفها...واضاف البيان ايضا ذرا للرماد في العيون ادعاء الغنوشي بان الحكومة المؤقتة ستنظر في جميع الشكاوى والتعديلات الدستورية وغيرها لتخدير الشعب والالتفاف وخداعه, فالغنوشي شخصيا هو اول المطلوبين للمسائلة باعتباره رمزا وسندا للنظام السابق وشريك في التحايل على الدستور لاكثر من عقدين، فكيف به يوعد بتعديلات دستورية واصلاح ويستثنى من ذالك! فاول مطالب الشعب التونسي هو اقصاء جميع اركان النظام السابق ورموزه وادواته التي يمثل الغنوشي العنوان الاول والابرز لها, وبقائه على راس السلطة وصلاحياته بتعين وعزل واقالة وزراء لا يعني سوا استمرار نظام شين العابدين بورقيبة السابق وباحد رموزه عنوة ورغم انف التونسين وثورتهم ومطالبهم.

الشعب التونسي يطالب بدستور جديد ولا يريد لعبه الوعود والتعديلات الدستورية التي خبرها جيدا مع وكلاء الصليبية من ادوات النظام ومنهم الغنوشي اكثر من خمسين عاما.

ندعو ابناء شعبنا التونسي الابي للاستمرار في المظاهرات والاعتصام, وان لا تنطلي عليهم خدعة الغنوشي والمرتزقة المتسلقين من قادة الاتحاد العام التونسي للشغل. فدم اصغر شهيد تونسي اغلي واسمى من الاتحاد العام لتونسي للشغل وقيادته برمتها. فهذا الاتحاد وقيادته ليس لهم اي عصمة ولا قدسية, ولا يمثلون الشعب ولا حتى الشغيلة, وليسوا هم من يتحدث باسم الشعب او يعطي صكوك غفران او يزكي الشخصيات والحكومات العميلة ورموزها امثال الغنوشي.

ايها الشعب التونسي عليكم بالغنوشي وحكومته وكل من سولت له نفسه من اتحاد الشغيلة المتأمرين, عليكم بقطع الايادي الخفية التي تدير السلطة والاوضاع في تونس من خلف الستار كما اثبتت الوقائع...فاعداء تونس وصانعي وممثلي النظام السابق لم يهزموا بعد..وما زالوا يتحكموا بزمام السلطة وبمصيركم.

اسقطوا الغنوشي ومن ايده من قادة الاتحاد الخون المتأمرين, فهم بالمحصلة منشقون ولا يمثلون سوى انفسهم, ثم ان الاتحاد برمته وبدون انقسام لا يمثل سوى مليون شخص غالبيتهم العظمى ترفض الغنوشي واركان النظام السابق على عكس ممثليهم المرتزقة..يعني الاتحاد برمته اقل من عشرة بالمئة من الشعب التونسي صاحب القرار الاول والاخير لا مرتزقة الاتحاد وصعاليكه.

القادسية

المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى