بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


معركة الاستقلال والتحرير في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معركة الاستقلال والتحرير في مصر

مُساهمة من طرف القادسية في الخميس يناير 27, 2011 1:35 pm

معركة الاستقلال والتحرير في مصر

الاكيد ان قوات الخائن المرتد حسني مبارك الامنية والعسكرية ستسخدم كل ما لديها من قوة للبطش في المتظاهرين ابتداءات بالهراوات وانتهاءا باطلاق الرصاص الحي عليهم بلا هوادة.

فهذا المؤسسة الامنية والعسكرية ليست مؤسسة مصر والشعب المصري وانما مؤسسة النظام الخائن المرتد واداة سيطرته الوحيدة على الشعب وتقيده وابقائه ذليلا تحت سطوة الاستعمار الامريكي اليهودي.

والاكيد ايضا ان الاحزاب والشخصيات المصرية ما صلح منها وما بطل ستساهم في هذه المظاهرة, وستحاول ان تركب الموجة وتدعي قيادتها للثورة, وستحاول اسثمارها لتحقق اهداف ومصالح حزبية وشخصية وفؤية ومقايضة النظام واسيادة الامريكان لاشراكهم في السلطة السياسية واعطائهم شيئ من الفتات, وسيسوقوا انفسهم على انهم مرتكز اساسي وفعال في استمرار حماية المصالح الامريكية الصليبية عند عجز النظام.

الشعب المصري يعلم ذالك جيدا ويعلم ان جميع الاحزاب في مصر ورموزها على اختلاف درجة عدائهم للنظام واختلاف منطلقاتهم الفكرية والايدلوجية هم نتاج نفس المطبخ الصليبي الغربي وتركيبت واطره, كحال حسني مبارك وحزبه ونظامه, وانما يسعون لتبادل ادوار وواجهة النظام, واجراء اصلاحات سطحية ولن تنفك تلك الاحزاب والقوى ولم تسعى للانعتاق من قبضة وهيمنة المشروع الامريكي الصليبي الاقتصادي العسكري الامني وتبعيته الثقافية ولن تدعوا اليه ابدا!

على اية حال ذاك الزمان قد ولا..وما عادت تنطلي على الشعوب اكذوبة تمثيل الاحزاب لها او المجالس النيابية. ما يهمنا في هذا السياق كيف يحقق الشعب المصري اهدافه؟ كيف يخوض الصراع مع النظام؟ وكيف تحقق التضحيات والدماء اهداف الشعب؟ كيف يتصدى الشعب المصري لاعدائه الرسمين من اجهزة النظام وادواته والمتربصين من القوى والاحزاب والشخصيات "المعارضة" التي ستحاول سرقة ثورة الشعب وتضحياته وتجيرها للوصول الى السلطة واحباط هدف الشعب والثورة الحقيقي.

من سنن الجهاد والتحرير تلجئ الشعوب والحال كذالك, ونحن نتحدث بما يخص معركة الغد يوم الجمعة 28 يناير 2011 الى:
اولا كل متظاهر وكل مصري يحمل معه كيس من الحجارة يحمي بها نفسه من اي عدوان من اجهزة الامن والعسكر.

ثانيا ياخذ كل شخص لثام قطعة قماش مبلله بالماء ليغطي بها وجهه ويحمي بها نفسه من الغازات المسيلة للدموع, وقارورة ماء ايضا لان اليوم طويل ولا نريده ان ينتهي مع غروب الشمس او شروقه.

ثالثا اتباع الاساليب الشعبية في تجنب الغاز المسيل للدموع مثل الماء ووضع مشروبا غازيا.

رابعا كل مواطن مصري وكل متظاهر ياخذ معه عصا او هراوة يحمي بها نفسه ويرد بها على من يستخدم الهراوة ضده.

خامسا كل متظاهر يحصن نفسه بوضع لوح خشبي (درع) على الصدر تحت الملابس ليغطي بها منطقة القلب وما يستطيع ليحمي بها نفسه من الرصاص الذي لا شك ستطلقه اجهزة النظام المرتدة على المتظاهرين.

سادسا يخرج الثوار المتظاهرين غدا ان شاء الله بعد صلاة الفجر ويخصصون مجموعات مهمتها المراقبة والرصد وتقديم معلومات للشعب عن تحرك قوات النظام الامنية والعسكرية كي لا يفاجئ الشعب بها من حيث لا يحتسب. وتبقى هذه المجموعات متمركزة ومتواصلة فيما بينها طول المظاهرة ومهمتها فقط تقديم معلومات للشعب عن وضع وتموضع وحركة قوات النظام الامنية والعسكرية.

سابعا تقام صلاة الجمعة في الشوارع والاماكن العامة...كل الناس تصلي خارج المساجد...يمنع دخول المساجد لان النظام سوف يستخدم المساجد كسجون واقفاص يمنع المسلمين من الخروج منها ويحاصرها فيها بقواته.

صلاة الجمعة في الشوارع وفي الاماكن العامة
صلاة الجمعة في الشوارع وفي الاماكن العامة
صلاة الجمعة في الشوارع وفي الاماكن العامة
خطبة الجمعة هي الثورة على الظلم والاظطهاد والسرقة والذل... والنهي عن المنكر.... وخير الجهاد كلمة حق عند حاكم جائر...ومن راي منكم منكرا فليغيره...ومولاة الله والتبرء ومعادة عدو الله الذي والى اعداء الله وتنكر لدماء الشعب المصري والجيش المصري واسرى الجيش المصري في سيناء واذل الشعب المصري وسرق رغيف خبره واضاع نهر النيل.

على المتظاهرين ان يتوجهوا الى الوزارات والدوائر الحكومية والى مبنى الاذاعة والتلفزيون والسيطرة عليها.

يجب ان يعلن هدف الثورة والمظاهرة وهو تغير النظام برمته واحلال نظام الديمقراطية المباشرة...الاعلان ان النظام ورئيسه ووزرائه وكل من ينتمي اليه عدو لمصر وللشعب المصري.

توجيه نداء الى القوات المسلحة والشرطة والاجهزة الامنية ان تعلن تبرئها من النظام وانظمامها الى جانب الشعب والثورة.

اعلان هدف الشعب في دستور جديد ونظام بديل عن النظام النيابي التمثلي الزائف, وتحديد نظام الديمقراطية المباشرة هدف للشعب, ووضع اليات لذالك مباشرة واعلان قيادة مؤقته بديلة فورا.

تتوجه صفوف المتظاهرين الثائرين الى اهدافها في الوزرات والمراكز السيادية والاذاعة والتلفزيون وتتقدم الصفوف مسيرات بلا حجارة او هروات, وعندما يتم التصادم معها ويلجئ النظام الى استخدام الهراوات تفسح الصفوف الامامية للصفوف الخلفية التقدم لاستخدام الحجارة والهروات بوجه اجهزة النظام وبكثافة, وفي حال استخدم الجيش السلاح وهذا شيئ اكيد, يخرج الشعب السلاح ويستخدمه بالمثل والاستحواذ على اسلحة اجهزة النظام الذي سيفر عناصره امامكم كالفئران ان شاء الله قال تعالى ( ان تكونوا تألمون فأنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون) صدق الله العظيم.

يجب ظبط النفس وعدم المبادئة باخراج السلاح او استخدامه او التلويج به اطلاقا, لان ذالك سيشكل غطاء للنظام لاستخدام السلاح بشكل فتاك. ويجب الانتباه ان عناصر من النظام واجهزته الامنية ستندس ين الثوار المتظاهرين وستخرج السلاح وتستخدمه ضد اجهزة النظام لتعطية فرصة ومبرر للانقضاض على الشعب عسكريا...فحذاري يا اولي الالباب. السلاح واستخدامه ولحظة اظهاره قضية غاية في الخطورة...يجب مراقبتها بعناية وعدم اللجؤ اليها الا في لحظتها..ومراقبة العناصر المندسة ومحاصرتهم لمنعهم تفجير الموقف عسكريا او اعطاء المبرر للنظام للانقضاض العسكري على الشعب. السلاح يستخدم من الشعب ليس للتهديد وليس للمبادئه ولكن فقط في حالة تعرضه لاطلاق رصاص حي من اجهزة النظام, اما استخدامه في غير هذه اللحظة وهذا الموقف فهو عمل معادي للثورة والشعب ولا يقوم به الا ادوات النظام وعملائه للقضاء على الثورة.

على الشعب ان يعد العدة ويأخذ باسباب النصر, فهذه معركة الشعب وليس لقاء ودي او مبارة رياضية...على ابناء الشعب ان لا يتركوا الامر للعفوية والتحرك بردة فعل..عليهم ان ينظموا الثورة ميدانيا وان يكونوا هم اصحاب الفعل ويدفعوا الجيش وقوى الامن الى الزاوية والى ردة الفعل التي يريدها الشعب واستعد لها.

الصلاة في الشوارع والتوجه الى الوزارات والاذاعة والتلفزيون, وان يتسلح الشعب بالحجارة والهروات وكل من لديه سلاح ياخذه معه, وان يواجه العنف بنفس نوعه الايدي بالايدي والهراوة بالهراوة والنار بالنار..وان يعلن البراء من النظام السابق وتخوينه ودعوة قوات الجيش والشرطة الى التبرء منه والانظام للشعب, واعلان نظام الديمقراطية المابشرة نظام بديل عن النظام النيابي الانتخابي الحزبي الزائف..ووضع اليات مباشرة لتشكيله..الشعب بمثل نفسه لا تمثيل حزبي ولا نيابي زائف بعد اليوم....وضع قيادة مؤقته للشعب والدولة من الغد حتى يهزم النظام وتستقر الامور ويوضع دستو والية عمل ونظام جديد بشكل كامل ان شاء الله,

وما النصر الا من عند الله

القادسية

المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى