بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
فبراير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    

اليومية اليومية


المجاهدون يردوا بتفجيرات كمبالا على جرائم القوات الاوغندية والصليبية الغازية للصومال ويتوعدوا بالمزيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المجاهدون يردوا بتفجيرات كمبالا على جرائم القوات الاوغندية والصليبية الغازية للصومال ويتوعدوا بالمزيد

مُساهمة من طرف القادسية في الجمعة يوليو 16, 2010 12:38 am

المجاهدون يردوا بتفجيرات كمبالا على جرائم القوات الاوغندية والصليبية الغازية للصومال ويتوعدوا بالمزيد

بسم الله الرحمن الرحيم
{الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} البقرة194
وقال جل وعلى:
{
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} التوبة123
وقال تعالى:
{
إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} التوبة111

ردا على مسلسل الجرائم الذي اقترفتها القوات الصليبية الغازية للصومال تحت مظلة "قوات افريقية " IGAD" والتي تشكل القوات الاوغندية والبوروندية العمود الفقري لها, اضافة الى قوات اثيوبية مدعومة ماديا وعسكريا ولوجستيا من القوات الامريكية, وعلى قصفها المستمر للاسواق الشعبية والاحياء السكنية للمسلمين المدنين العزل منذ غزت تلك القوات ارض الصومال الاسلامية, واستمرارها وحكوماتها الغازية سفك دماء المسلمين واستباحتها, واستهزائها بالانذار الذي وجهته لها حركة الشباب المجاهدين في الصومال وتهديها اياهم الرد بالرد بالمثل ونقل المعركة الى بلدانهم ومدنيهم ان لم يتوقفوا عن قصف الاسواق وقتل المسلمين الابرياء.

(انظر الى بعض من الجرائم التي اقترفتها تلك القوات الصليبية بحق المسلمين في الصومال والتي راح ضحيتها مئات المسلمين الابرياء العزل الذين قتلوا في الاسواق)
http://www.youtube.com/watch?v=jtTI2EIjZbM

ما أن أعلن عن التفجيرات الدموية التي هزت أوغندا يوم الأحد الموافق 11 يوليو/ تموز ، إلا وظهرت حالة من الذعر في الدول المجاورة للصومال وخاصة تلك التي أرسلت جنودا ضمن قوات حفظ السلام الإفريقية .
ولعل ما ضاعف من القلق في هذا الصدد هو الرسائل التي حملتها التفجيرات والتهديدات التي وجهتها حركة شباب المجاهدين الصومالية وتحديدا لأوغندوا وبوروندي .

وكانت حركة "شباب المجاهدين" التي تناصب حكومة المرتد شريف شيخ أحمد العداء وتسيطر على وسط وجنوب الصومال أعلنت صراحة مسئوليتها عن الانفجارين اللذين وقعا في العاصمة الأوغندية كمبالا خلال متابعة نهائي كأس العالم لكرة القدم وأوديا بحياة 74 شخصا على الأقل بينهم أمريكي وإصابة عدد مماثل تقريبا بجروح.

وقال الناطق باسم "الشباب المجاهدين" علي محمود راج : "حركة الشباب مسئولة عن الانفجارين في أوغندا ونتقدم بالشكر للمجاهدين الذين نفذوهما".

ولم يقف الأمر عند إعلان المسئولية ، بل إن راج توعد أيضا أوغندا وبوروندي بمزيد من الهجمات إذا لم تسحبا قواتهما من العاصمة الصومالية مقديشيو.

وفي السياق ذاته ، أعرب القيادي في الحركة يوسف شيخ عيسى عن ارتياحه وسعادته لتلك الهجمات ، قائلا : "أوغندا إحدى أعدائنا ، وما يحزنهم يفرحنا ، نعلم أن أوغندا ضد الإسلام ومن ثم نحن سعداء للغاية بما حدث في كمبالا ، تلك أفضل أخبار سمعناها على الإطلاق".

ورغم بشاعة الهجمات التي استهدفت مدنيين أبرياء خلال متابعة نهائي كأس العالم ، إلا أن "شباب المجاهدين" يبدو أنها عازمة على مواصلتها لإجبار أوغندا وغيرها من الدول الإفريقية على سحب قواتها ووقف التدخل في شئون الصومال ، بالإضافة إلى أنها تستخدم القصف العشوائي الذي تقوم به القوات الإفريقية في مقديشيو والذي تسبب في سقوط مئات القتلي والجرحى بين المدنيين الصوماليين ذريعة لتبرير مثل تلك الهجمات البشعة .والطريقة التي نفذت بها الهجمات وتوقيتها يرجحان أن الأسوأ لم يقع بعد ، فالتفجيرين جاءا بعد يومين فقط من دعوة "شباب المجاهدين" في بيان لها إلى شن هجمات على أهداف في كل من أوغندا وبوروندي وهما الدولتان التي تشكلان عماد قوات حفظ السلام الإفريقية التي تقوم بحماية الحكومة الصومالية الانتقالية في مقديشيو.

أيضا ، فإن أحد التفجيرين استهدف مطعما إثيوبيا جنوبي كمبالا ، بينما وقع الآخر في ملعب للرجبي شرقي العاصمة الأوغندية وهو أمر لا يخلو من دلالات واضحة ، بل إن البعض رجح أن شباب المجاهدين انتقمت من كافة "أعدائها" في ضربة واحدة .

الانتقام من أمريكا وإثيوبيا

فالهجوم الذي استهدف المطعم الإثيوبي في منطقة كابالاجالا وقع في منطقة جذب شعبي لمحبي السهر وكانت مزدحمة بمشجعي كرة القدم ، كما أنها منطقة يرتادها الزوار الأجانب بكثرة ، فيما استهدف الهجوم الثاني ملعب "لوجوجو للرجبي" وهو يبعد مسافة كبيرة عن مكان الهجوم الأول ، ما يرجح أن شباب المجاهدين تريد أن تبعث برسالة تحذير واضحة لأوغندا مفادها أنها قادرة على التحرك في كافة أراضيها بسهولة في حال لم تسحب قواتها من الصومال .

وبالنسبة لأمريكا التي تدعم الحكومة الانتقالية الصومالية ضد المعارضة المسلحة وتصف "شباب المجاهدين" بالإهاربية وتؤكد صلتها بتنظيم القاعدة ، فإن الهجمات استهدفتها أيضا ، حيث قتل أمريكي وأصيب 5 آخرون بجروح كانوا ضمن وفد من كنيسة بنسلفانيا الأمريكية زار كمبالا مؤخرا .

ولذا لم يكن مستغربا أن يسارع الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التنديد بالهجمات ، واصفا إياها بأنها "جبانة تبعث على الأسى"، كما أكد أن واشنطن مستعدة لمساعدة أوغندا في ملاحقة المسئولين عن التفجيرين .

ويبدو أن الرسائل لم تقف عند ما سبق ، حيث رجح كثيرون أن شباب المجاهدين مازالت مصرة على الانتقام من إثيوبيا التي غزت الصومال في 2006 للإطاحة بها من الحكم ، كما تدعم حكومة الرئيس شيخ شريف بقوة .

فالحركة أرادت فيما يبدو من استهداف المطعم الإثيوبي أن تحذر أديس أبابا من عواقب استمرار التدخل في الشأن الصومالي ، بالإضافة إلى تأكيد أن إجبار أديس أبابا على سحب قواتها من الصومال قبل عام لا يعني أن المواجهة انتهت معها ، فهي لا تزال تحتل إقليم أوجادين الصومالي .

أيضا ، فإن كينيا ليست هي الأخرى بعيدة عن الرسائل التي بعثت بها تفجيرات أوغندا ، فمعروف أن نيروبي ينظر إليها كحليف قوي للحكومة الصومالية الانتقالية ، إضافة إلى أن على أرضها يعيش عدد كبير من المواطنين ذوي الأصول الصومالية.

خيارات صعبة

ورغم أن البعض اتهم القاعدة بمساعدة شباب المجاهدين في تنفيذ التفجيرين بالنظر إلى الفارق الزمني البسيط بينهما ، إلا أن الأمر الذي لاجدال فيه هو أن الوضع بات خطيرا جدا ويهدد دول جوار الصومال جميعا .

فمعركة شباب المجاهدين كانت تقتصر على الداخل الصومالي ، أما الآن فقد نقلتها إلى الجوار وتحديدا تلك الدول التي لها عداء تاريخي مع الصومال وتحتل أراض صومالية وخاصة كينيا وإثيوبيا وأغندا ، وفي ضوء ما سبق ، فإن تلك الدول ستكون أمام خيارين : إما الاستمرار في دعم الحكومة الانتقالية المرتدة الضعيفة التي لا تسيطر سوى على أجزاء محدودة من مقديشيو وما سينجم عن ذلك من تداعيات أو التوقف عن التدخل في الشأن الصومالي وسحب قواتها من هناك وبالتالي وصول أعدائها للسلطة في الصومال .

ولعل إلقاء نظرة على الخسائر التي تعرضت لها أوغندا عقب تفجيري 11 يوليو يؤكد حجم المأزق الذي تعيشه دول الجوار ومن خلفها واشنطن وحتى إسرائيل التي تتغلغل في أوغندا وكينيا وإثيوبيا لمنع عودة الاستقرار للصومال من ناحية ولتهديد مصر والسودان من ناحية أخرى .

فأوغندا تعتبر ثالث أكبر اقتصاد في شرق إفريقيا وتجتذب مليارات الدولارات من الاستثمارات الأجنبية وخاصة في قطاع النفط وأسواق السندات الحكومية ، ولكن بعد الهجمات الأخيرة ، انخفض الشلن الأوغندي مقابل الدولار ، كما انتشر القلق بين المستثمرين الغربيين والمستثمرين الصينيين على حد سواء ، خاصة وأن أوغندا وكينيا لهما حدود يسهل اختراقها مع الصومال .

والخلاصة أن استمرار عدم استقرار الأوضاع في الصومال لن يخدم أحدا في دول الجوار وهذا ما يجب أن يعيه الجميع قبل فوات الأوان وبعيدا عن الأجندات الإسرائيلية والأمريكية ، أما بالنسبة للصومال ، فإنه لا بديل عن التحرك عربيا وإسلاميا وإفريقيا على وجه السرعة لوقف نزيف الدماء في هذا البلد المنكوب الذي يعاني الأمرين ، الحروب والمجاعة .
صورالتفجيرات
















Musaveni ayaa dabayaaqadii sanadkii hore mar uu ka jawaabayay digniin uga timid Mujaahidiinta wuxuu si jees jees leh ku yiri in uu yaqaano sida loola dhaqmo Mujaahidiinta, isla markaana Mujaahidiintu aysan awood u lahayn inay weeraraan Yugaandha, Balse isla-weynigii Baadariga ayaa meesha ka baxday kadib markii uu indhihiisa saaray natiijada ka dhalatay kibirka iyo isla-qabweyniga uu ku dhaqmay.


( Museveni oo indhihiisa ku arkay xaqiiqdii looga digayay)


(Dhaawaca Nin Maraykan ah)


http://as-ansar.info/vb/showthread.php?p=97728

القادسية

عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل : 07/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى