بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


الراعي يخون الرعية ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الراعي يخون الرعية ؟؟؟

مُساهمة من طرف الرسام14 في الإثنين فبراير 16, 2009 11:02 am

هناك مثل شعبي يقال في الأوساط الشعبية لمن يهتم بمصلحته ويتحجج انه يهتم بمصلحة الأخرين فمتى ما نال مبتغاه سحب يده وتنكر والمثل يقول (ماميت على الحسين ميت على التمن والقيمة ) هذا المثل انطبق مليون بالمئة لـ (الدعوة والمجلس الاعلى والجعفري) وصار واضح من كلام الفتني من عجوز مسنة تسير مشيا لزيارة الأمام الحسين عليه السلام قالت ( يخالة لو الأنتخابات بعدها جاهسه نوري المالكي وعمار الحكيم والجعفري ماجابونّه سيارات بلاش ودارونه بس يخاله ماميتين عل الحسين ميتين على التمن والقيمة )وهذه حقيقة ادركتها امراءة مسنة لاتقرا ولاتكتب فخيانتكم باتت واضحة للجميع وهذه حقيقة احس بها من توجه لهذه الزيارة العظيمة فتلاحظ انك في زمن الحجاج وليس في زمن حكومة يقودها المالكي ويرفع فيها شعار كرامة الأنسان او ليس قبل الأنتخابات ملئت شعاراتك الطرقات او ليس الجعفري القوي الأمين المصلح على طرازه الخاص نادى وتبجح بخدمة الشعب وصيانة المقدسات اوليس قائمة شهيد المحراب التي تبجحت بانهم سائرون على درب الحسين اين السير اذن هل تجشبتم العناء كما تجشبه الزوار في مسيرهم فالظيم والعناء والاهانة لكرامتهم بربك ايها القارئ هل ركبت زوجة او اخت كل من نوري وابراهيم الجعفري وعبد العزيز الحمار والعربة الخشبية التي تكسر الأضلاع وسارت 10 كيلوات ؟؟ انتم يامن تبجحتم بحب الحسين وخدمة زواره وانكم سائرون على دربه انتهت الأنتخابات وصار كلامكم قيد التنفيذ اين اذن هو من تلك الصرخات الموجعات اين انتم من ركوب خمسين عجوز بعربة صغيرة والتي تسمى ( الستوته) هل اهتز لذلك ضميركم اين نوري المالكي من تلك المعاناة نعم فنحن نعلم ونحس بخيانتكم لكن الوعود والكلام المعسل واستغلالكم لطيبة قلوب العراقيين هي من خدعتهم لكن تبوؤ مقعدكم من النار والله هو المنتقم الجبار . تصور ايها القارئ اللبيب ان الذي خدم الزوار سيارت باقي المؤسسات الحكومية بتبرع من المدراء العامين وليس بطلب من رئيس الحكومة تصور ان امانة بغداد فيها مدير كراج طيب القلب طلب من سائقي المركبات الكبيرة بانهم يتوجهون للزيارة وتوجهوا ولم يأتي كتاب رسمي من الحكومة تصوروا ان الدعم في الزيارة الأربعينية صار ذاتيا فالأهالي هم من تبرع بنقل الزوار ( التركترات الزراعية والبيكبات واللوريات الكبيرة والعربات التي تجرها الخيول والعربات التي يدفعها الأشخاص اضافة الى السيارات العسكرية التي تبرع بها الضباط والمراتب في الجيش العراقي ليس بأمر كما صرح العسكري ابو بيداء الذي قال تركنا الواجبات في وحداتنا العسكرية وخرجنا لحمل الزوار بعد ان شاهدنا المأساة ) وسائل قديمة ومتعبه تبرع بها الأهالي الكرماء الطيبين هؤلاء هم اهل العراق الطيبين هذه هي اخلاقهم المحمدية العلوية الحسينية التعاون والمحبة والمساعدة هذا ديدن الكرماء مع الفقر والعوز والحرمان مع الظلم والأرهاب مع القتل وسفك الدماء لم تتغير الطبائع ولم يتخلى العراقيون عن المبدأ وعن العادات والمفاخر وعن هاهم العراقيون يتعاونون ويقفون متأزرين بينهم لايمنعهم خيانة الخائنين عن زيارة الحسين والوصول اليه مهما كان التعب والعناء ومهما كلفهم ذلك حتى لو كلف الأرواح انقلوا هذا الى العالم اجمع الى العالم الأسلامي وغير الاسلامي اننا هكذا اطفال صغار في السن يتعاونون بعربات صغيرة تحمل الزوار وهاهم رجال الجيش والشرطة وقفوا وتحملوا العناء والسهر ومايمنعهم من التواجد لحماية الزوار حاكم ولاظالم لكن حبهم بالحسين والناس والشعب والمقدسات هي التي تدفعهم الى هذه التضحية يحملون الزوار بسياراتهم العسكرية بدون امر من جهة عليا هذا هو كرم العراقي هذا هو التعاون هذا هو الفخر والطيب والكرم الذي اعتاد عليه العراقي الشريف وتعساً للأرهاب الدولي والفئوي والعالمي تعساً للخائنين للشعب وجهوده وكرمه واباءه اما شعارات الدعوجيه والمجلسية والجعفري صارت هباءً منثورا بانت وتكشفت انها اصباغ تطلي الخسة والرذالة لدى هؤلاء والى الله المشتكى ... وهذا حال زور الأمام الحسين عليه السلام لآحول ولاقوة الآ بالله العلي العظيم __________________ العراق ارض نحبها وتحبنا --------------------------------------------------------------------------------

الرسام14

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى